Green Book : الرحلة التى تغير فينا الكثير

0

Green Book و أفلام الرحلات

تتمتع الأفلام التى تصف ترحالا طويلا للبطل دائما بصفات مثل التغير الدائم فى الحالات العاطفية التى يعيشها المتفرج مع كل اقامة مؤقتة للبطل و كذلك بتغير الطبيعة النفسية له مع كل تحد جديد ، لكن فى فيلم Green Book لا يشعر المتفرج بتغير المكان بقدر تغير سيكولوجية البطل مع كل محطة من محطات الرحلة.

ماهو ال Green Book

الكتاب الأخضر أو ال Green Book هو دليل ارشادى لمجتمع السود فى الولايات المتحدة يساعدهم فى معرفة اماكن الاقامة و الخدمات المتاحة لهم فى الجنوب الأمريكى ، و ذلك بغرض حمايتهم من التعرض للاضطهاد و المضايقات من السلطات أو المواطنين البيض حال دخولهم الى أماكن ليس مسموحا لهم بالاقامة فيها أو زيارتها .

الحبكة الرئيسية ل Green Book

البطل الرئيس للقصة و هو النادل (تونى فاليلونجا ) و شهرته ( تونى ليب ) هو بطل بمقاييس خاصة و استثنائية بالنسبة للبطل السينمائى ، فهو لا يتمتع بأى خاصية مميزة أو صفات نادرة أو حتى مبادئ و أخلاق تؤهله للقيادة ، بل هو مجرد “أحدهم” الذى يحمل بعض المبادئ البسيطة و التى تساعده فى اجتياز صعوبات الحياة .
فهو مواطن أمريكى من أصل ايطالى لا يمانع فى الاحتيال أو استخدام العنف كى يصل لأهدافه البسيطة حتى و ان كان أحدها بقشيشا جيدا يضعه أحد الزبائن فى جيبه.
و يتعرض لأزمة مؤقتة فى عمله تجعله يبحث عن عمل لفترة قصيرة ، و هو ما يجده كسائق لسيارة عازف البيانو الشهير ( دون شيرلى ) و فريقه الموسيقى.

سياق الأحداث فى Green Book

تدور الأحداث فى اطار سلس و شيق لا يخلو من المغامرات بين الحين و الآخر ، و ربما لن يتسع المقال هنا لشرح كافة جوانب الابداع الفنى و الأداء التمثيلى الرائع لفيجو مورتينسن (تونى ليب) و ماهرشالا على ( دون شيرلى ) و هو ما سنتحدث عنه فى مقال لاحق .. نتمنى لكم مشاهدة ممتعة بالتأكيد

Leave A Reply

Your email address will not be published.